طباعة هذه الصفحة

دشن نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين عبدالله مقبولي ومعه رئيس مصلحة الضرائب الدكتور هاشم الشامي، اليوم العمل بقاعة الإدخال الآلي للبيانات والربط الشبكي بين مصلحة الضرائب ومكاتبها بكافة المحافظات والفروع. وخلال التدشين الذي حضره عدد من وكلاء مصلحة الضرائب، أشاد نائب رئيس الوزراء وزير المالية بالجهود التي بذلتها قيادة المصلحة وموظفوها في تجهيز القاعة وتدشين العمل فيها بأحدث الآلات والأجهزة. وأشار إلى أهمية أتمتة العمل وأرشفته آلياً بما يساهم في مراقبة الأداء وضبط عملية تحصيل الإيرادات والحد من التلاعب والتهرب الضريبي وبالتالي زيادة وتنمية الإيرادات الضريبية بشكل عام. ولفت الدكتور مقبولي إلى أن المرحلة القادمة ستشهد عملية الربط الشبكي بين وزارة المالية ووزارة الاتصالات ومصلحة الضرائب والتي ستمثل نقلة نوعية في حفظ البيانات وأرشفتها وتعزيز الرقابة والقضاء على عملية ازدواج البيانات.

وبين أن الإيرادات الضريبية تمثل حجر الأساس في التنمية الاقتصادية في الدول الأكثر نموا وتطورا.. داعيا قيادة وموظفي المصلحة لبذل المزيد من الجهد للارتقاء بهذا القطاع الحيوي الهام. من جانبه أشار رئيس مصلحة الضرائب إلى أن تدشين العمل يهدف إلى التحول إلى النظام الآلي وبناء قاعدة موحدة للبيانات وربط رئاسة المصلحة بجميع مكاتب الضرائب على مستوى المحافظات وفروعها المختلفة. وأكد أن ذلك سيمكن المصلحة من متابعة الإيرادات أولا بأول لكافة أنواع الضرائب وتعزيز الرقابة الضريبية ويساهم في ضبط الأداء والحد من التلاعب بالبيانات.

366 Comments